الحارس الجنوب أفريقي رونوين وليامس يكشف سر تصديه لركلات الترجيح

الحارس الجنوب أفريقي رونوين وليامس يكشف سر تصديه لركلات الترجيح

تعول جنوب أفريقيا كثيرا على حارسها البارع رونوين وليامس في مواجهتها بنصف النهائي أمام نيجيريا، التي تجرى الأربعاء. وظهر وليامس بشكل لافت في مقابلة ربع النهائي ضد الرأس الأخضر، إذ تصدى لأربع ركلات ترجيح. فما هو سر هذا الحارس في منع الكرة من دخول مرماه؟

نشرت في:

4 دقائق

برز اسم الحارس الجنوب أفريقي رونوين وليامس في مباراة منتخب بلاده ضد الرأس الأخضر في ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية، بشكل لافت. وظهر كحارس متخصص في صد ركلات الترجيح بل والهجمات القاتلة للخصم.

وصد وليامس أربع ركلات ترجيحية في ربع النهائي ضد الرأس الأخضر (2-1 بعد تعادل سلبي)، على غرار هلموت دوكادام عندما قاد ستيوا بوخارست الروماني إلى تخطي برشلونة الإسباني في نهائي كأس أوروبا للأندية البطلة عام 1986 (2-0 بعد تعادل سلبي).

وقال مدربه البلجيكي هوغو بروس “إذا صد حارسك أربع ركلات ترجيحية لا يعود هناك مجال للحديث عن الحظ”.

“هاتفي ممتلئ بلقطات ركلات الجزاء”

وهذا التفوق يشرح وليامس البالغ 32 عاما جانبا منه بالقول: “هاتفي ممتلئ بلقطات ركلات الجزاء. شكرا لمحللي الفيديو على هذا العمل، لأنه ليس سهلا الحصول على لقطات لكل هؤلاء اللاعبين المنتشرين في كل أنحاء العالم”.

تابع الحارس أن محللي الفيديو بقيادة سينيسيفو مالي “يسهلون العمل علي بنسبة 50%، لأني أملك فكرة عن المكان الذي سيسدد فيه أغلب اللاعبين”.

ويحرس وليامس خشبات مرمى “بافانا بافانا” أمام أربعة من زملائه في نادي ماميلودي صنداونز الذي يملكه رئيس الاتحاد الأفريقي للعبة باتريس موتسيبي.

وشكر بطل الركلات الترجيحية “مدرب الحراس أيضا” غرانت جونسون الذي لم يتوقف عن تحفيز حارسه المحبوب.

قائد البافانا بافانا

أصبح وليامس قائدا للمنتخب منذ استبعاد ثولاني “تايسون” هلاتشوايوو، إثر الإخفاق بالتأهل إلى النسخة السابقة من كأس الأمم، بعد الخسارة أمام السودان 0-2.

لا ينسى وليامس أحدا لتوجيه الشكر إليه. ويعتبر أن جائزة أفضل لاعب في مواجهة الرأس الأخضر “لا تعني شيئا. ما يهمني هي الطريقة التي كافحنا فيها لمدة 120 دقيقة”.

بدوره، أشاد بروس، الساعي لإحراز اللقب مرة ثانية بعد قيادة الكاميرون للتويج في 2017، بعمل محللي الفيديو “يقومون بعمل رائع. حصل رونوين على المعلومة، لكن في النهاية هو من يقرر”.

تابع بروس الذي يأمل في الانضمام إلى الفرنسي هيرفيه رونار المتوج مع زامبيا (2012) وساحل العاج (2015) “لم ينقذنا فقط (بركلات الترجيح)، بل قبل دقيقتين من النهاية أمام لاعب منفرد”.

وأنقذ وليامس كرة بالغة الصعوبة في الوقت القاتل ساعدته فيها العارضة، كانت كفيلة بوضع منتخب بلاده خارج المنافسة.

“أنا سعيد لإظهار مكانتي”

وُلد وليامس في بورت إليزابيث وقطع شوطا جديدا في مسيرته لدى انضمامه إلى ماميلودي، المتوّج بلقب الدوري الجديد لجنوب أفريقيا.

احتفل بعيده الثاني والثلاثين في 21 كانون الثاني/يناير، يوم الفوز على ناميبيا 4-0، وهو على بعد مباراتين من الانضمام إلى الأسطورة أندريه أريندسي المتوج عام 1996 أمام الراحل نلسون مانديلا.

ويقول وليامس الذي حمل لمدة 12 عاما ألوان سوبرسبورت يونايتد: “أنا سعيد لإظهار مكانتي”.

لكن بداياته مع المنتخب كانت معقدة، على غرار الخسارة المذلة أمام البرازيل 0-5 بعد ثلاثية لنيمار.

بقي طويلا في ظل إيتوميلينغ خوني (89 مباراة دولية)، قبل أن يصبح أساسيا في 2019.

فرانس24/ أ ف ب

المصدر

أخبار

الحارس الجنوب أفريقي رونوين وليامس يكشف سر تصديه لركلات الترجيح

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *