الضربات الأميركية في سوريا والعراق: رهانات بايدن ومحاذير التصعيد

الضربات الأميركية في سوريا والعراق: رهانات بايدن ومحاذير التصعيد


لماذا بدت الضربات الأميركية في سوريا والعراق ضد فصائل مدعومة من إيران وكأنها مضبوطة تحت سقف محدد؟ ما الرسائل الأميركية من الضربات إلى الداخل الأميركي وإلى المنطقة؟ وهل تستعيد واشنطن الردع في المنطقة من خلال هذه الضربات؟ وكيف يفهم الاحتجاج العراق على الضربات؟ وهل يمكن تجنب المواجهة المباشرة مع إيران؟ 

المصدر

أخبار

الضربات الأميركية في سوريا والعراق: رهانات بايدن ومحاذير التصعيد

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *