الحكم على رئيس الوزراء السابق عمران خان وزوجته بالسجن سبع سنوات

الحكم على رئيس الوزراء السابق عمران خان وزوجته بالسجن سبع سنوات

أصدرت محكمة في باكستان السبت قرارا يقضي بسجن رئيس الوزراء السابق عمران خان وزوجته بشرى خان سبع سنوات مع فرض غرامة بعد أن حكمت بأن زواجهما في 2018 ينتهك القانون. وهذا هو ثالث حكم ضد خان في غضون نحو أسبوع ويأتي قبل الانتخابات الوطنية المقررة الخميس المقبل ويحظر عليه خوضها.

نشرت في:

2 دقائق

أوردت وكالة آري الباكستانية للأنباء بأن محكمة قضت على رئيس الوزراء السابق عمران خان وزوجته بشرى خان بالسجن سبع سنوات مع فرض غرامة السبت بعد أن حكمت بأن زواجهما في عام 2018 ينتهك القانون.

وهذا هو ثالث حكم ضد خان في غضون نحو أسبوع ويأتي قبل الانتخابات الوطنية المقررة الخميس المقبل ويحظر عليه خوضها.

وحُكم على خان (71 عاما) في الأيام القليلة الماضية بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة تسريب أسرار الدولة و14 عاما مع زوجته بتهمة بيع هدايا الدولة بشكل غير قانوني في حكم صدر الأربعاء الماضي.

وحكمت محكمة أخرى على خان أيضا بالسجن ثلاث سنوات في آب/أغسطس الماضي لبيعه هدايا تزيد قيمتها على 140 مليون روبية (501 ألف دولار) كان قد تلقاها خلال فترة رئاسته للوزراء بين 2018 و2022.

وكان الحكم الصادر الأربعاء مرتبطا بالقضية ذاتها لكنه جاء بعد تحقيق أجراه مكتب المحاسبة الوطني، أعلى هيئة لمكافحة الفساد في البلاد، الذي وجه أيضا اتهامات لزوجته في هذه القضية.

اقرأ أيضارئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان: “أنا الآن في عزلة، ولا أشعر بالأمان”

وفي وقت لاحق جرى وقف تنفيذ حكم السجن لمدة ثلاث سنوات، لكن خان لا يزال مسجونا على ذمة قضايا أخرى.

وزعم مسؤولون حكوميون أن مساعدي خان باعوا الهدايا في دبي.

وأدت إدانة خان (71 عاما) السابقة إلى منعه من تولي المناصب العامة لمدة خمس سنوات مما يعني استبعاده من الانتخابات المقبلة المقررة في الثامن من شباط/فبراير. وبعد حكم اليوم، لن يكون مؤهلا للترشح لأي منصب حتى يبلغ 81 عاما.

وعلى الرغم من إدانة خان في قضيتين منفصلتين، فإن هذا هو الحكم الأول على زوجته بشرى التي تزوجها في عام 2018، قبل أشهر من توليه رئاسة الوزراء للمرة الأولى. وهذا هو الزواج الثالث لخان بعد طلاقين.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

المصدر

أخبار

الحكم على رئيس الوزراء السابق عمران خان وزوجته بالسجن سبع سنوات

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *