اجتماع ببروكسل لبحث أزمة المزارعين والمحتجون يواصلون “حصارهم” لمداخل باريس

اجتماع ببروكسل لبحث أزمة المزارعين والمحتجون يواصلون “حصارهم” لمداخل باريس

على الرغم من تصريحات الحكومة الفرنسية والمفوضية الأوروبية في الأيام الماضية، لم يخمد بعد غضب المزارعين في فرنسا، إذ يواصلون الخميس قطع الطرق السريعة ووضع العوائق والحواجز عليها لتعطيل الوصول إلى إقليم العاصمة باريس (إيل دو فرانس). بالإضافة إلى ذلك، من المقرر، بناء على دعوة العديد من النقابات العمالية الأوروبية، التجمع خلال النهار في العاصمة البلجيكية بروكسل، حيث تعقد قمة للدول السبع والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

نشرت في:

3 دقائق

تتواصل الخميس حركة احتجاج  المزارعين في فرنسا والتي اتسعت رقعة تحركها لتشمل بلدانا أوروبية أخرى مثل إيطاليا وإسبانيا. وعجزت السلطات الفرنسية عن تهدئة غضب المزارعين الذين اعتبروا أن الإجراءات التي أعلنت عنها الحكومة الجمعة الماضية ووزير الزراعة مارك فينو الأربعاء والمفوضية الأوروبية غير كافية ومجرد حبر على ورق.

ويستمر حصار المزارعين للعاصمة الفرنسية باريس الخميس 1 فبراير/شباط، وتسيطر الشرطة على طرق الوصول إلى أكبر سوق للخضر والفاكهة في رانجيس. كما سينتقل الرئيس إيمانويل ماكرون إلى بروكسل لمناقشة الأزمة الزراعية الأوروبية على هامش قمة السبعة والعشرين.

اقرأ أيضاتوقيف نحو مئة مزارع في فرنسا على خلفية احتجاجاتهم والمفوضية الأوروبية تقدم تنازلات

وأعلن الإليزيه قبل قمة أوروبية استثنائية بشأن ميزانية الاتحاد الأوروبي والمساعدات لأوكرانيا أن الرئيس الفرنسي سيلتقي برئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين صباحا لمناقشة “مستقبل الزراعة الأوروبية”.

ولا يبدو أن المساعدات التي قدمتها الحكومة الفرنسية يوم الأربعاء، مثل امتيازات المفوضية الأوروبية بشأن الإراحة والواردات الأوكرانية، تجد استحسانا في نظر المزارعين الذين احتشدوا أيضا في إيطاليا وإسبانيا وألمانيا.

وكان رجال الدرك الفرنسيون قد نشروا سياراتهم المصفحة على الطريق السريعة A6 بالقرب من سوق رانجيس الحيوي ومطاري شارل ديغول وأورلي في محاولة لمنع تعطيل المزارعين بجراراتهم لحركة السير على الطرق السريعة الرئيسية حول باريس.

خريطة توضح الطرق المؤدية لباريس وضواحيها التي قطعها المزارعون في احتجاجاتهم. © استوديو غرافيك فرانس ميديا موند

بروكسل

وقال منظمو فعالية احتجاجية للمزارعين في بروكسل الخميس الخميس إن مئات الجرارات تغلق بالفعل عدة شوارع في المدينة. وأعلن الاتحاد النقابي الزراعي الإيطالي الرئيسي، كولديريتي، أنه سيذهب إلى هناك مع ألف من أعضائه للتنديد بـ”الحماقات التي تهدد الزراعة”.

ومساء الأربعاء، أغلق المزارعون الفرنسيون والبلجيكيون “معا” نقطة حدودية بين البلدين، ونددوا “بتشويه المنافسة” الذي أقرته اتفاقيات التجارة الحرة، ودعوا إلى “إعلانات قوية جدا” يوم الخميس.

التوترات حول سوق رانجيس

وفي فرنسا، يواصل المزارعون الضغط على الطرق السريعة في جميع أنحاء باريس، حيث نشطت سبع نقاط تفتيش مساء الأربعاء، مما أعاق الوصول إلى العاصمة ولكن لم يمنعه تماما.

اقرأ أيضاتجار سوق رانجيس الحيوي متخوفون من تأثر الإمدادات بسبب احتجاجات المزارعين

تم رسم الهدف المعلن للتنسيق الزراعي الريفي، الذي لم تتبعه النقابات الأخرى، لغزو سوق رانجيس، الرئة الغذائية في منطقة باريس. وبعد ظهر الأربعاء تم القبض على 91 شخصا في وقت متأخر من بعد الظهر لدخولهم إلى أراضي سوق الجملة.

 

فرانس24/ وكالات

المصدر

أخبار

اجتماع ببروكسل لبحث أزمة المزارعين والمحتجون يواصلون “حصارهم” لمداخل باريس

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *