أطباء وزير الدفاع الأميركي يرجحون قدرته على التعافي من السرطان

أطباء وزير الدفاع الأميركي يرجحون قدرته على التعافي من السرطان

رجّح أطبّاء في مستشفى والتر ريد العسكري أن يتعافى وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن «بالكامل» من مرض سرطان البروستات، مشيرين إلى أنّ وضعه «ممتاز» بعد فحصه.

وكان أوستن قد أخفى عن الرئيس الأميركي جو بايدن تشخيص إصابته بالسرطان لأسابيع، ولم يبلّغ حتّى الكونغرس إلا بعد أيّام على دخوله المستشفى في 1 يناير (كانون الثاني) بسبب مضاعفات علاجه.

وقال الأطبّاء في بيان أصدره البنتاغون: «شوهد الوزير أوستن اليوم في مركز والتر ريد الطبّي العسكري الوطني بناءً على موعد محدّد مسبقاً للمراقبة بعد استئصال البروستات».

وأضاف البيان أنّه «يُواصل تماثله للشفاء ويُتوقّع أن يتعافى بالكامل. عولج الوزير أوستن في وقت مبكر وفعّال من مرض سرطان البروستات الذي يُعانيه، وكانت تشخيصاته ممتازة».

وكان أوستن البالغ 70 عاماً قد خضع في البداية لجراحة بسيطة لعلاج السرطان في 22 ديسمبر (كانون الأول) وخرج من المستشفى في اليوم التالي.

وأعيد إدخال أوستن إلى المستشفى مرة أخرى بسبب مضاعفات في الأول من يناير.

ولم يتم إبلاغ البيت الأبيض بدخول أوستن إلى المستشفى حتى 4 يناير، كما لم يتم إخطار الكونغرس حتى اليوم التالي. ولم يعلم بايدن بتشخيص السرطان حتى 9 يناير.

وأُخرج أوستن من والتر ريد الأسبوع الماضي، وقام بأول ظهور علني له منذ دخوله المستشفى الثلاثاء، وتحدث عبر رابط فيديو من مقر إقامته في افتتاح اجتماع حول تزويد أوكرانيا مساعدات.

ودعا أعضاء الجمهوريون إلى إقالة أوستن، لكن بايدن قال إنه لا يزال واثقاً في وزير دفاعه.

المصدر

أخبار

أطباء وزير الدفاع الأميركي يرجحون قدرته على التعافي من السرطان

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *