ريال مدريد يتوج بالسوبر الإسباني بعد فوز كاسح على برشلونة بقيادة فينيسيوس

ريال مدريد يتوج بالسوبر الإسباني بعد فوز كاسح على برشلونة بقيادة فينيسيوس

بعد نصر كبير على برشلونة في السعودية، حقق ريال مدريد أول بطولة له في السنة الجديدة عندما توج بلقب كأس السوبر الإسبانية لكرة القدم للمرة الثالثة عشرة في تاريخه. وهز الفريق الملكي شباك الفريق الكتالوني أربع مرات بينها ثلاثة أهداف سجلها فينيسيوس جونيور، بينما لم يسجل فريق المدرب تشافي هيرنانديز سوى هدف وحيد، كما طرد مدافع الفريق رونالد أراوخو في الدقيقة الـ 71 من المباراة. 

نشرت في:

4 دقائق

توج ريال مدريد الأحد بكأس السوبر الإسبانية لكرة القدم للمرة الثالثة عشرة في تاريخه بعد فوز كاسح على غريمه التقليدي برشلونة بأربعة أهداف لهدف وحيد. وشهدت المباراة، التي أقيمت على ملعب “الأول بارك” الخاص بنادي النصر في مدينة الرياض السعودية، تألقا لافتا لنجم الفريق الملكي فينيسيوس جونيور بعد تسجيله ثلاثة أهداف لفريقه. 

وسجل المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي هدف برشلونة الوحيد  في الدقيقة 33 بطريقة رائعة. وانتهى الشوط الأول بثلاثة أهداف لهدف. وعرف الشوط الثاني طرد مدافع برشلونة الأوروغوياني رونالد أراوخو.

وسجل البرازيلي فينيسيوس ثلاثيته المتتالية في الدقائق (7 و10 و39 ركلة جزاء)، ثم أضاف مواطنه رودريغو هدف ريال الرابع في الدقيقة الـ 65.

سيطرة مدريدية 

وسيطر الميرينغي على كل مجريات اللقاء وتلاعب ببطل السوبر الإسباني الموسم الماضي، الذي لم يستطع إيقاف فينيسيوس. 

واستغرق الأمر سبع دقائق من ريال مدريد لافتتاح التسجيل بفضل تمريرة رائعة من بلينغهام، الذي كان محاطا بثلاثة منافسين على خط المنتصف، وتمكن بطريقة ما من إرسال تمريرة مذهلة للتغلب على مصيدة التسلل وإيجاد فينيسيوس السريع الذي تحصل على الكرة وانطلق نحو المرمى وسجل بسهولة.

وحاول برشلونة الرد سريعا وكاد أن يسجل من هجمة مرتدة حين أطلق فيران توريس تسديدة في العارضة، قبل أن يتصدى الحارس أندريه لونين لتسديدة روبرت ليفاندوفسكي الذي تابع الكرة المرتدة.

وصمد برشلونة وحاول إبطاء نسق المباراة وسيطر على الكرة ليقلص الفارق في الدقيقة 33 بتسديدة من ليفاندوفسكي.

وقال كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد لمحطة (موفيستار بلس) “لم أتوقع أن نسجل ثلاثة أهداف بهذه السرعة، لكننا استفدنا من تقدم خط دفاعهم للأمام بالإضافة لفينيسيوس الذي كان ملهما الليلة”. 

وأضاف “لقد كانت مباراة صعبة والنتيجة تبدو كبيرة جدا بالنسبة للطريقة التي لعب بها برشلونة. كانت النتيجة 3-1 متكافئة. وعندما كانت النتيجة 4-1 قلت لقد خمد حماسهم قليلا. نحن سعداء”.

وستزيد الخسارة من الضغط الواقع على المدرب تشافي الذي يتعرض لضغوط وانتقادات من الجماهير ووسائل الإعلام غير الراضية عن مستوى الفريق.

ويحتل الفريق حاليا المركز الرابع في ترتيب الدوري الإسباني برصيد 41 نقطة متأخرا بفارق ثماني نقاط عن جيرونا المتصدر وسبع نقاط عن ريال مدريد صاحب المركز الثاني.

وقال تشافي للصحفيين “لم نظهر بالمستوى المطلوب لمباراة كهذه. لعبنا مباراتنا الأسوأ. لم نشعر بالارتياح في أي وقت. ألحق ريال مدريد الضرر بنا من خلال الهجمات المرتدة.

وتابع “أعتذر للجماهير لأنه كان من الصعب علينا المنافسة وأظهرنا أسوأ جانب لدينا”.

وبهذا اللقب، تساوى الإيطالي أنشيلوتي مع المدرب الفرنسي السابق لريال زين الدين زيدان بـ 11 لقبا على رأس “لوس بلانكوس”، خلف ميغيل مونيوس صاحب الألقاب الـ 14. 

وقلص ريال الفارق بينه وبين برشلونة حامل الرقم القياسي بعدد الانتصارات بالسوبر (14 لقبا)، وبات في جعبة النادي المدريدي 13 لقبا، بفارق شاسع عن كل من أتلتيك بلباو وديبورتيفو لا كورونيا (3) وأتلتيكو مدريد (2).

ونجح ريال في الثأر من خسارته أمام برشلونة في نهائي المسابقة العام الماضي التي أقيمت أيضا في السعودية، والتي منحت المدرب تشافي أول ألقابه كمدرب للفريق الكتالوني بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف وحيد. 

فرانس24/أ ف ب/رويترز 

 

 

المصدر

أخبار

ريال مدريد يتوج بالسوبر الإسباني بعد فوز كاسح على برشلونة بقيادة فينيسيوس

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *