الصين ترفض أي تواصل رسمي أمريكي مع تايوان وتايبيه تتهمها بممارسة “قمع دبلوماسي”

الصين ترفض أي تواصل رسمي أمريكي مع تايوان وتايبيه تتهمها بممارسة “قمع دبلوماسي”

قالت بكين الإثنين إنها ترفض بشكل حازم أي تواصل رسمي بين تايوان والولايات المتحدة، حسبما قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية، داعية واشنطن إلى “إدراك التعقيدات القصوى لقضية تايوان وحساسيتها واحترام مبدأ الصين واحدة”. تأتي التصريحات الصينية بالتزامن مع استقبال رئيس الجزيرة المنتخب لاي شينع-تي وفدا أمريكيا بعد فوزه في الانتخابات.

نشرت في:

3 دقائق

عبّرت الصين الإثنين عن “رفضها الحازم” لأي تواصل رسمي بين تايوان والولايات المتحدة، بالتزامن مع استقبال رئيس الجزيرة المنتخب لاي شينع-تي وفدا أمريكيا إثر فوزه بالانتخابات الأخيرة.

في هذا الشأن، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ خلال مؤتمر صحافي: “لطالما عارضت الصين بحزم أي شكل من أشكال التواصل الرسمي بين الولايات المتحدة وتايوان ولطالما رفضت بحزم تدخل الولايات المتحدة في شؤون تايوان بأي شكل من الأشكال وبأي حجة كانت”.

وأكدت واشنطن أن الوفد الأمريكي في تايبيه غير رسمي. وهو يضم مستشارا سابقا للأمن القومي ومساعدا سابقا لوزير الخارجية ويقوده المعهد الأمريكي لتايوان وهو بمثابة سفارة أمريكية في الجزيرة.

كما أضافت ماو: “نحث الولايات المتحدة على إدراك التعقيدات القصوى لقضية تايوان وحساسيتها واحترام مبدأ الصين واحدة وأن تعيد تأكيد تصريحات المسؤولين الأمريكيين المتكررة بأنهم لا يؤيدون استقلال تايوان أو وجود “صين واحدة وتايوان واحدة”. وتابعت قولها إن على واشنطن “أن تحترم تعهداتها بشأن تايوان وإلا تستخدم قضية تايوان وسيلة لاحتواء الصين وألا توجه أي إشارات خاطئة إلى القوى الانفصالية المنادية باستقلال تايوان”.

في المقابل، اتهمت السلطات التايوانية الإثنين الصين بممارسة “قمع دبلوماسي” بعد قرار جزيرة ناورو الصغيرة في جنوب المحيط الهادئ قطع علاقاتها مع تايبيه للاعتراف ببكين. وقالت الناطقة باسم الرئاسة التايوانية أوليفيا لين: “فيما العالم بأسره يهنئ تايوان على نجاح الانتخابات، باشرت بكين قمعا دبلوماسيا يشكل ردا على القيم الديمقراطية وتحديا صارخا لاستقرار النظام العالمي”.

وأعلنت جزيرة ناورو الإثنين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع تايوان ونيتها الاعتراف بالصين على ما جاء في رسالة للحكومة نشرت عبر منصات التواصل. وقال رئيس الدولة الجزرية الصغيرة ديفيد أديانغ إن حكومة ناورو ستتوقف عن الاعتراف بتايوان “كدولة منفصلة” لتعترف بها “كجزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية”.

هذا، وفاز لاي المؤيد لاستقلال تايوان والذي ينتمي للحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم، بالانتخابات الراسية بفارق مريح. وقالت ماو الاثنين إن هذه الانتخابات “شأن داخلي صيني”.

وتعتبر الصين تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي وبنظام ديمقراطي، جزءا لا يتجزأ من أراضيها وتعهدت ضمها مجددا، بالقوة إن لزم الأمر.

وهي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع الدول التي تعترف بتايوان كدولة مستقلة.

فرانس24/ أ ف ب

المصدر

أخبار

الصين ترفض أي تواصل رسمي أمريكي مع تايوان وتايبيه تتهمها بممارسة “قمع دبلوماسي”

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *