توقيف 33 شخصا بشبهة التجسس لصالح الاستخبارات الإسرئيلية

توقيف 33 شخصا بشبهة التجسس لصالح الاستخبارات الإسرئيلية

أوقفت السلطات التركية الثلاثاء 33 شخصا يشتبه بتجسسهم لفائدة الاستخبارات الإسرائيلية، وفق ما ذكرته وسائل إعلام محلية رسمية.  وذكرت التقارير الصحافية أن أجهزة الأمن التركية ما زالت تبحث عن 13 مشتبها بهم آخرين متهمين بالضلوع في “تجسس دولي” لفائدة إسرائيل. وتراجعت العلاقات بين أنقرة وتل أبيب بشكل كبير بسبب الحرب التي تخوضها إسرائيل في غزة ضد حماس.

نشرت في:

2 دقائق

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن وسائل إعلام تركية أن السلطات أوقفت الثلاثاء 33 شخصا يشتبه بتجسسهم لصالح جهاز الموساد الإسرائيلي من دون تحديد جنسياتهم.

وأوضحت وسائل إعلام تركية بينها وكالتا الأناضول الرسمية و”دوغان” الخاصة، أن هؤلاء أوقفوا خلال عمليات أمنية في ثماني محافظات محيطة باسطنبول، مشيرة إلى أن مهامهم كانت تشمل تنفيذ عمليات خطف واستطلاع.

وكتب وزير الداخلية التركي علي يرلي قايا على منصة “إكس” أن الاستخبارات الإسرائيلية كانت تعد “هجوما” أو عمليات “خطف” ضد عدد من الأجانب الذين تمّ التجسس عليهم.

وذكرت التقارير الصحافية أن أجهزة الأمن التركية ما زالت تبحث عن 13 مشتبها بهم آخرين متهمين بالضلوع في “تجسس دولي” لصالح إسرائيل.

تدهورت العلاقات بين تركيا وإسرائيل عقب اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأصبح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أحد أشرس منتقدي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وقد شبّهَهُ الأسبوع الماضي بالزعيم النازي أدولف هتلر. 

واستدعى إردوغان سفير أنقرة لدى تل أبيب وطالب بمحاكمة القادة والزعماء السياسيين الإسرائيليين بتهمة ارتكاب “جرائم حرب” في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي. 

 ووضعت الحرب في قطاع غزة حدًّا لتحسّن تدريجي في العلاقات التركية الإسرائيلية التي كانت مجمّدة خلال غالبية العقد الماضي.

فرانس24/ أ ف ب

المصدر

أخبار

توقيف 33 شخصا بشبهة التجسس لصالح الاستخبارات الإسرئيلية

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *