اتهامات متبادلة بين روسيا وأوكرانيا بشن غارات أدت إلى سقوط قتلى من الجانبين

اتهامات متبادلة بين روسيا وأوكرانيا بشن غارات أدت إلى سقوط قتلى من الجانبين

تبادلت روسيا وأوكرانيا الاثنين الاتهامات بشن قصف في الساعات الأولى من سنة 2024 أدت إلى سقوط قتلى من الجانبين. وأكدت القوات الجوية الأوكرانية أن روسيا أطلقت 90 طائرة مسيرة هجومية قبل ساعات من يوم رأس السنة الجديدة.

نشرت في:

2 دقائق

 

أعلن مسؤول عينته روسيا لإدارة منطقة دونيتسك في شرق أوكرانيا أن اربعة أشخاص قتلوا في قصف أوكراني لمدينة دونيتسك الاثنين، في حين قال مسؤولون أوكرانيون إن الهجمات الجوية الروسية على عدة مناطق أوكرانية أسفرت عن مقتل شخص واحد على الأقل.

وقال دونيس بوشلين حاكم منطقة دونيتسك المعين من قبل روسيا على تطبيق تلغرام إن 13 شخصا أصيبوا أيضا في “قصف عنيف” شنته القوات الأوكرانية على وسط مدينة دونيتسك، وهي العاصمة الإدارية للمنطقة.

وقال أوليه كيبر حاكم منطقة أوديسا على تلغرام إن شخصا واحدا على الأقل قُتل وأصيب تسعة آخرون في هجوم روسي بطائرات مسيرة على ميناء أوديسا في جنوب أوكرانيا.

وأضاف كيبر أن أنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية شاركت في صد الهجوم لكن الحطام المتساقط تسبب في اندلاع عدة حرائق في مبان سكنية في أجزاء مختلفة من المدينة.

في المقابل، قالت القوات الجوية الأوكرانية إن روسيا أطلقت 90 طائرة مسيرة هجومية قبل ساعات من يوم رأس السنة الجديدة الموافق اليوم الاثنين. وأضافت عبر تطبيق تلغرام أن أنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية دمرت 87 طائرة منها.

وقال مسؤولون في منطقة لفيف بغرب أوكرانيا، المتاخمة لبولندا، إن هجوما جويا روسيا في وقت مبكر اليوم، وهو أول أيام العام الجديد، ألحق أضرارا بمبنى جامعي في مدينة دوبلياني وبنصب تذكاري في ضواحي مدينة لفيف.

وقالت القوات الجوية الأوكرانية إن الهجوم الجوي الروسي استهدف أيضا منطقتي ميكولايف ودنيبرو. 

وينفي الجانبان استهداف المدنيين في الحرب التي بدأت بالغزو الروسي واسع النطاق لأوكرانيا في فبراير/ شباط 2022.

 

فرانس24/ رويترز

المصدر

أخبار

اتهامات متبادلة بين روسيا وأوكرانيا بشن غارات أدت إلى سقوط قتلى من الجانبين

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *