صفارات الإنذار تدوي بعد ضربات روسية على عدة مدن بينها العاصمة كييف

صفارات الإنذار تدوي بعد ضربات روسية على عدة مدن بينها العاصمة كييف

أعلن مسؤولون أوكرانيون مقتل شخص وجرح 15 آخرين، بعد تعرض العاصمة الأوكرانية كييف لسلسلة من الانفجارات في وقت مبكر صباح الجمعة، حسب تصريح رئيس بلدية المدينة. فيما أطلقت صفارات الإنذار على مستوى البلاد. كما أفاد رئيسا بلديتي خاركيف في الشمال الشرقي ولفيف في الغرب بتعرض المدينتين لضربات روسية.

نشرت في:

2 دقائق

قتل شخص وجرح 15 آخرون، في ضربات صاروخية شنتها روسيا الجمعة على مدن أوكرنية من بينها العاصمة كييف، حسب ما أعلنت السلطات الأوكرانية التي فعّلت نظام الإنذار على مستوى البلاد.

وقال المسؤولون إن حطاما متساقطا تسبب في نشوب حريق في مبنى سكني ومخزن في العاصمة. وأعلنت الإدارة العسكرية فيها أن الحطام سقط في منطقتين.

وكان رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشو قد قال على تطبيق تلغرام “المزيد من الانفجارات في العاصمة. الدفاع الجوي يعمل بشكل مكثف” متحدثا عن سلسلة انفجارات ترددت في وقت مبكر من صباح الجمعة في العاصمة الأوكرانية. 

وأضاف كليتشكو محذرا “تفعيل الدفاعات الجوية. الزموا الملاجئ”، وتم تفعيل إنذارات جوية على مستوى البلاد بعيد الساعة 05,00 ت غ.

وقبيل ذلك، تعرضت خاركيف (شمال شرق) ولفيف (غرب) لضربات روسية صباح الجمعة حسبما أعلن رئيسا بلديتي المدينتين الأوكرانيتين.

في خاركيف أبلغ رئيس بلدية المدينة إيغور تيريخوف عن وقوع “هجوم ضخم” مع “سماع ستة انفجارات على الأقل”، بينما في لفيف تحدث نظيره أندريه سادوفيي عن وقوع “ضربتين”. ولم يبلغ المسؤولان عن أي دمار أو ضحايا.

والخميس خلفت ضربات روسية ثلاثة قتلى وتسعة جرحى في قريتين بمنطقة زابوريجيا بجنوب أوكرانيا حسب السلطات المحلية.

واستعادت القوات الروسية زمام المبادرة على الجبهة منذ فشل الهجوم الأوكراني المضاد وحققت مكاسب ميدانية خصوصا في الشرق.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

المصدر

أخبار

صفارات الإنذار تدوي بعد ضربات روسية على عدة مدن بينها العاصمة كييف

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *