ريال مدريد ينهي العام بالصدارة وبيتيس يفرض تعادلا قاتلا على جيرونا

ريال مدريد ينهي العام بالصدارة وبيتيس يفرض تعادلا قاتلا على جيرونا

رغم النقص العددي، تمكن ريال مدريد الخميس من تحقيق فوز ثمين على ألافيس في الرمق الأخير من المباراة التي جمعتهما بموجب الجولة 18 من الدوري الإسباني، لينفرد بالصدارة متقدما على جيرونا بفارق الأهداف. واكتفى الأخير بتعادل قاتل أمام بيتيس ليحرمه من تزعم الترتيب.

نشرت في: آخر تحديث:

4 دقائق

حقق ريال مدريد الخميس فوزا ثمينا مكنه من الصدارة في نهاية العام متقدما على جيرونا بفضل الأهداف، وذلك بالاعتماد على لوكاس فاسكيس الذي سجل هدف الفوز على ألافيس 1-0 في الوقت بدل الضائع الخميس في الجولة الثامنة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

متأثرا بالنقص العددي في نصف الساعة الأخير، بدا ريال في طريقه إلى الاكتفاء بالتعادل السلبي، ما كان سيبقي جيرونا في الصدارة بفارق نقطتين عن النادي الملكي بعدما أُجبِرَ في وقت سابق على التعادل مع مضيفه ريال بيتيس 1-1 في لقاء كان متقدما خلاله حتى الدقيقتين الأخيرتين.

لكن هدف فاسكيس القاتل، وضع ريال في الصدارة بفارق الأهداف عن النادي الكاتالوني الذي كان في طريقه لضمان إنهاء عام 2023 في الصدارة بغض النظر عن نتيجة ريال بفضل الأوكراني المتألق أرتيم دوفبيك الذي وضعه في المقدمة خلال الشوط الأول، قبل أن ينجح بيتيس في خطف التعادل القاتل قبل دقيقتين على النهاية، رافعاً رصيده إلى 28 نقطة في المركز السابع بفارق ثلاث نقاط خلف ريال سوسييداد السادس المتعادل بدوره مع مضيفه قادش 0-0.

وأكد بيتيس مجددا أنه فريق عنيد جدا على ملعبه حيث لم يهزم هذا الموسم في مبارياته التسع بين جمهوره.

ولو حقق جيرونا فوزه الثامن تواليا خارج الديار، كان سيسطر إنجازا لم يسبقه إليه في تاريخ الدوري سوى العملاقين ريال مدريد وبرشلونة، لكنه فرط بهذه الفرصة وبفرصة تحقيق فوزه الأول على بيتيس في آخر 11 مواجهة بينهما، وتحديدا منذ تغلبه عليه 1-0 على ملعب النادي الأندلسي في 17 آذار/مارس 2010 حين كانا معا في الدرجة الثانية.

“سنعيد شحن بطارياتنا من أجل ما ينتظرنا”

وعلق أليكس غارسيا لاعب وسط جيرونا على التعادل بالقول “هذا الهدف أضر بنا، اعتقدنا أننا حسمنا الأمور. نحن ذاهبون إلى العطلة بشعور الرضى… الآن، سنعيد شحن بطارياتنا من أجل ما ينتظرنا”.

ورغم خيبة التنازل عن الصدارة، يستحق فريق المدرب ميتشل الاحتفال بعيدي الميلاد ورأس السنة بأفضل طريقة حتى وإن كان وصيفا بفارق الأهداف، على أمل أن يبدأ العام الجديد بقوة، لكن تنتظره مواجهة صعبة في أولى مبارياته على أرضه ضد أتلتيكو مدريد الرابع في الثالث من كانون الثاني/يناير.

وعلق القائد بيتسيلا على المباراة في حديث لتلفزيون الدوري “حاولنا طيلة المباراة. إنهم فريق جيّد جداً والتعادل لم يكن وليد الصدفة. أعتقد أن الإصرار أعطى ثماره”.

الريال وقصة الفوز الثمين

وعلى “استاديو منديسوروسا”، بدا ريال من دون حلول أمام فريق يقاتل من أجل الابتعاد عن منطقة الهبوط، ثم تعقدت الأمور كثيرا بعد طرد ناتشو لكن الفرج جاء في الوقت القاتل.

ورغم سيطرته ووصول نسبة استحواذه على الكرة قرابة 65 بالمئة، بدا ريال الذي تعرض لضربة قبل ثلاثة أيام بإصابة النمساوي دافيد ألابا بتمزق في الرباط الصليبي لينضم إلى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا والبرازيليين إيدر ميليتاو وفينيسيوس جونيور والفرنسي إدواردو كامافينغا، عاجزا باستثناء محاولة خطيرة للأوروغوياني فيديريكو فالفيردي في الدقيقة الثانية تعامل معها الحارس أنتونيو سيفيرا ببراعة.

ثم بدأ ريال الشوط الثاني بضربة قاسية بعد طرد ناتشو نتيجة خطأ على سامو أوموروديون إثر الاحتكام إلى “في أيه آر” الذي دفع الحكم إلى استبدال البطاقة الصفراء بالحمراء (54).

ودفع هذا الأمر بأنشيلوتي إلى التضحية بالكرواتي لوكا مودريتش لصالح الفرنسي أوريليان تشواميني الذي لعب في مركز قلب الدفاع.

وأثر هذا الطرد على ريال لكنه بقي الطرف الأفضل وكان البرازيلي رودريغو قريبا من منحه التقدم بتسديدة قوسية، لكن محاولته مرت بجانب القائم الأيسر (75) في آخر محاولة فعلية على المرمى حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع حين نفذ الألماني توني كروس ركلة ركنية وصلت إلى فاسكيس الذي حولها برأسه في الشباك.

وابتعد ريال مايوركا عن منطقة الهبوط بفارق خمس نقاط، بعد تحقيقه فوزه الثالث للموسم على حساب ضيفه أوساسونا 3-2.

فرانس24/ أ ف ب

المصدر

أخبار

ريال مدريد ينهي العام بالصدارة وبيتيس يفرض تعادلا قاتلا على جيرونا

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *