تعليق بيع نماذج من ساعات “آبل” الذكية في الولايات المتحدة بسبب خلاف على براءات الاختراع

تعليق بيع نماذج من ساعات “آبل” الذكية في الولايات المتحدة بسبب خلاف على براءات الاختراع

إثر خلافات حول براءات اختراعات خاصة بقياس مستوى تشبع الأكسجين في الدم، علقت “آبل” بيع نماذج عدة من ساعاتها الذكية في الولايات المتحدة.

نشرت في:

2 دقائق

قررت “آبل” تعليق بيع نماذج من ساعاتها الذكية في الولايات المتحدة. يأتي ذلك إثر خلافات حول براءات اختراعات خاصة بقياس مستوى تشبع الأكسجين في الدم. ويأتي هذا القرار بعد توصية أصدرتها في 27 تشرين الأول/أكتوبر اللجنة الأمريكية للتجارة الدولية بمنع استيراد بعض الطرازات إلى الولايات المتحدة للساعات الذكية التي تنتجها “آبل”، المتهمة من شركة “ماسيمو” المصنعة للأجهزة الطبية بنسخ تقنياتها.

   وأصدرت اللجنة الأمريكية للتجارة الدولية “أمراً بالاستبعاد المحدود” لبعض هذه الطرازات، يُفترض أن يدخل حيز التنفيذ بعد ستين يوماً إلا في حال عارضته الحكومة الأمريكية، وفق ما أفادت حينها شركة “ماسيمو” التي تتخذ مقراً لها في كاليفورنيا. ويجري حالياً درس هذه التوصية من جانب الدوائر التابعة للرئيس الأمريكي جو بايدن.

   وأوضح ناطق باسم المجموعة الأمريكية لوكالة الأنباء الفرنسية الإثنين أن فترة الدرس الرئاسية “لن تنتهي قبل 25 كانون الأول/ديسمبر، لكن “آبل” تتخذ بطريقة استباقية تدابير لاحترام القرار في حال جرى تأكيده”.

   وتشمل هذه الإجراءات تعليق مبيعات “آبل ووتش سيريز 9″ (Apple Watch Series 9) التي طُرحت في أيلول/سبتمبر، و”آبل ووتش ألترا 2” (Apple Watch Ultra 2)، اعتباراً من 21 كانون الأول/ديسمبر على موقع المجموعة العملاقة، وبعد 24 كانون الأول/ديسمبر في المتاجر، بحسب المصدر.

مسارات قضائية

   من جانبها، ترى شركة “آبل” أن الهيئة الأمريكية مخطئة في موقفها، وتدعو إلى إلغاء قرارها، وهي مستعدة لتقديم طلب أمام المحكمة في هذا الاتجاه إذا لزم الأمر.

   ورفعت شركة ماسيمو شكوى أمام اللجنة الأميركية للتجارة الدولية في عام 2021، بحجة أن “آبل ووتش 6″، وهو طراز من الساعات الذكية طُرح للبيع في عام 2020، وكان الأول الذي يتضمن وظيفة لقياس مستوى تشبع الأكسجين في الدم، نسخ إحدى تقنياتها الحاصلة على براءة اختراع، والمعتمدة على مستوى الضوء.

   وقالت “آبل” في نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي “لقد حاولت شركة ماسيمو بشكل غير لائق استغلال اللجنة الأميركية للتجارة الدولية لمنع ملايين المستهلكين الأميركيين من الوصول إلى منتج من شأنه أن ينقذ حياتهم، مع ترك المجال واسعاً لساعتها الخاصة التي تستنسخ ساعة آبل”.

   وأطلقت “آبل” مسارين قضائيين في نهاية عام 2022 ضد “ماسيمو” بتهمة انتهاك براءات الاختراع، متهمة إياها بنسخ تكنولوجيا ساعاتها.

فرانس24/ أ ف ب

المصدر

أخبار

تعليق بيع نماذج من ساعات “آبل” الذكية في الولايات المتحدة بسبب خلاف على براءات الاختراع

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *