الحوثيون يستهدفون سفينتين تجاريتين قبالة سواحل اليمن و”مايرسك” تعلق المرور من باب المندب

الحوثيون يستهدفون سفينتين تجاريتين قبالة سواحل اليمن و”مايرسك” تعلق المرور من باب المندب

وفق بيان للجماعة المدعومة من إيران، أعلن الحوثيون الجمعة، استهداف سفينتي حاويات قبالة سواحل اليمن كانتا متجهتين إلى إسرائيل. وأوضح البيان الصادر عن المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع أن استهداف السفينتين تمّ “بعد رفض طاقميهما الاستجابة لنداءات القوات البحرية اليمنية وكذلك الرسائل التحذيرية النارية”. وفي هذا السياق، علقت شركة “مايرسك” الدانماركية العملاقة للنقل البحري الجمعة مرور سفنها عبر مضيق باب المندب.

نشرت في:

4 دقائق

استهدف الحوثيون الجمعة سفينتي حاويات قبالة سواحل اليمن كانتا متجهتين إلى إسرائيل وفق ما أعلنوا في بيان، يأتي ذلك بعد سلسلة هجمات مشابهة، منذ اندلاع الحرب بين الدولة العبرية وحماس.

   وتضمن بيان للمتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع خلال تظاهرة داعمة للفلسطينيين في صنعاء “نفذت القوات البحرية في القوات المسلحة اليمنية… عملية عسكرية ضد سفينتي حاويات إم إس سي ألانيا وإم إس سي بالاتيوم كانتا متجهتين إلى الكيان الإسرائيلي وقد تم استهدافهما بصاروخين بحريين مناسبين”.

   وأوضح أن استهداف السفينتين تمّ “بعد رفض طاقميهما الاستجابة لنداءات القوات البحرية اليمنية وكذلك الرسائل التحذيرية النارية”.

شركة “مايرسك” تعلق مرور سفنها

وفي هذا السياق، أعلنت شركة “مايرسك” الدانماركية العملاقة للنقل البحري الجمعة تعليق مرور سفنها عبر مضيق باب المندب غداة تعرض إحداها إلى “حادث” في البحر الأحمر.

وقالت الشركة في بيان “في أعقاب الحادث الذي استهدف (سفينة) مايرسك جبل طارق والهجوم الجديد ضد حاملة حاويات اليوم، طلبنا من كل سفن مايرسك في المنطقة التي يتوجب عليها عبور مضيق باب المندب، تعليق إبحارها حتى إشعار آخر”.

   وجاء إعلان الجماعة المدعومة من إيران، بعد ساعات من تأكيد مسؤول أمريكي وشركة استخبارات أن مقذوفا أطلق من منطقة خاضعة لسيطرة الحوثيين أصاب سفينة شحن في البحر الأحمر الجمعة، بعد سلسلة هجمات مشابهة.

 من جهته، أفاد المسؤول الأمريكي في وزارة الدفاع “نحن على علم بأن شيئا ما أُطلق من منطقة خاضعة لسيطرة الحوثيين في اليمن ضرب هذا المركب الذي تضرر. ووردت معلومات عن اندلاع حريق”.

   وذكرت شركة الاستخبارات الخاصة “آمبري” أن سفينة الحاويات المملوكة لشركة النقل الألمانية “هاباغ لويد” والتي ترفع علم ليبيريا “تعرّضت لأضرار مادية جراء هجوم جوي” شمال مدينة المخا اليمنية الساحلية.

   وقالت بأن “المقذوف ضرب وفق التقارير الجانب المطل على الميناء من المركب وسقطت حاوية في البحر نتيجة الصدمة. أدى المقذوف إلى اندلاع حريق على ظهر السفينة” تم الإبلاغ عنه عبر اللاسلكي.

   وقال ناطق باسم الشركة الألمانية “حصل هجوم على واحدة من سفننا”. ولفت إلى أن السفينة انطلقت من ميناء بيرايوس وكانت متجهة إلى سنغافورة. وأكّد عدم سقوط أي جرحى وأن السفينة تواصل رحلتها إلى الوجهة.

   وأشارت شركة “آمبري” إلى أن شركة “هاباغ لويد” لديها مكاتب في موانئ حيفا وتل أبيب وأسدود الإسرائيلية.

   وسبق للحوثيين أن أعلنوا أنهم سيستهدفون أي سفن متوجهة إلى إسرائيل بغض النظر عن بلدانها ويشنون الآن هجمات يومية تقريبا، على رغم فشل معظمها.

   وأكد سريع في بيانه الاستمرار في “منع كافة السفن المتجهة الى الموانئ الإسرائيلية من الملاحة في البحرين العربي والأحمر حتى إدخال ما يحتاجه إخواننا الصامدون في قطاع غزة من غذاء ودواء”، مطمئنا “كافة السفن المتجهة إلى كافة الموانئ حول العالم عدا الموانئ الإسرائيلية بأنه لن يصيبها أي ضرر وأن عليها الإبقاء على جهاز التعارف مفتوحاً”.

 وتجوب سفن حربية أمريكية وفرنسية وبريطانية المنطقة وقد أسقطت عدة صواريخ من الجو. واعتبر مستشار الأمن القومي الأمريكي جايك ساليفان أن الحوثيين يشكلون “تهديدا ملموسا لحرية الملاحة”. وقال لصحافيين الجمعة خلال زيارة لإسرائيل إن “الولايات المتحدة تعمل مع المجتمع الدولي ومع شركاء من المنطقة ومن جميع أنحاء العالم للتعامل مع هذا التهديد” مضيفا “الحوثيون يضغطون على الزناد (…) لكن إيران تسلمهم السلاح”. 

فرانس24/ أ ف ب

المصدر

أخبار

الحوثيون يستهدفون سفينتين تجاريتين قبالة سواحل اليمن و”مايرسك” تعلق المرور من باب المندب

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *