الاغتصاب الزوجي: جريمة شبه عادية؟!

الاغتصاب الزوجي: جريمة شبه عادية؟!

نشرت في:

ليس من الضروري أن ترتكب في مكان معزول أو زقاق مظلم وليس من البديهي أن يكون المعتدي مجهولا عنيفا أو مسلحا. كثيرا ما يكون مسرح الجريمة هو فراش الزوجية والجاني هو المسمى فارس الأحلام. وحين يكون الزوج هو المعتدي، تجمل الجريمة وتتحول الى شأن خاص أو مشكل أسري. “الاغتصاب الزوجي”: استنكر البعض هذا المصطلح، فقالوا كيف لسيدة أن ترفض علاقة جنسية مع زوجها بدون عذر؟ لم تقصر في واجبها؟ إنها ناشز وهذا حقه الشرعي! في المقابل، علت أصوات أخرى ترفض تسخيف الجريمة وتدفع نحو محاسبة قانونية وتدعو إلى كسر الصمت المخيم على عنف غرف النوم، على قاعدة أن الاغتصاب واحد وأن للزوجة الحق بأن تقول لا للجنس مع شريكها.

تعريف “الاغتصاب الزوجي”

تعرف الأمم المتحدة الاغتصاب الزوجي بأنه: ولوج مهبلي أو شرجي أو فموي بطابع جنسي غير توافقي لجسم شخص آخر بواسطة أي جزء جسدي أو باستخدام أداة، وكذلك أي أعمال أخرى غير توافقية بطبيعة جنسية، من قبل الزوج أو الزوج السابق أو الشريك السابق أو الحالي تعيش معه ضحية اغتصاب أو تعيش في شراكة يعترف بها القانون الوطني.

“الاغتصاب الزوجي” قانونيا

ترفض شريحة واسعة من الناس في الدول العربية تسمية “اغتصاب زوجي” وتفضل استخدام عبارة” إكراه الزوجة على المعاشرة الجنسية” وبحسب دراسة للأمم المتحدة، تجرم أغلب الدول العربية الاغتصاب بشكل عام بعقوبات تصل أحيانا إلى السجن المؤبد. لكن لا توجد أي دولة عربية تجرم الاغتصاب الزوجي بنص صريح. وفي سابقة في تاريخ القضاء في العالم العربي، أدانت محكمة في مدينة طنجة شمال المغرب عام 2019 رجلا متهما في قضية اغتصاب زوجي، واعتمدت الزوجة صاحبة الدعوى على وثائق تعرضها للاغتصاب من قبل زوجها مقدمة شهادة تثبت تعرضها لتمزق مهبلي.

أما في العالم فتجرم أكثر من 50 دولة أبرزها الولايات المتحدة ودول أوروبية واسكندنافية إكراه أي من الزوجين على ممارسة العلاقة الحميمية.

في فرنسا صدر عام 2010 قانون يسمح لقاضي شؤون الأسرة بأن يصدر أمرا بالإبعاد للزوج الذي اعتدى على زوجته، بهدف حماية الأخيرة، وهذا بحال ارتكابه لثلاثة جنح منها الاغتصاب الزوجي.

وفي الولايات المتحدة الأميركية، عام 1993، شرعت 50 ولاية قوانين ضد الاغتصاب الزوجي مساوية عقوبته بعقوبة الاغتصاب من غير الزوج.

شارك في النقاش:

فدوى رجواني، ناشطة حقوقية من أكادير في المغرب

أريج عبد الرحمن حمادة، محامية ورئيسة مجموعة التحديات القانونية من الكويت

عصام عجاج، محامي بالنقض من مصر

ايناس سليم، متخصصة في الصحة الجنسية وأمراض الغدد وكاتبة عامة مساعدة في المكتب التنفيذي للجمعية التونسية للطب الجنسي من تونس.

المصدر

أخبار

الاغتصاب الزوجي: جريمة شبه عادية؟!

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *