أول زيارة ميدانية لتبون خارج العاصمة منذ «رئاسية» 2019

أول زيارة ميدانية لتبون خارج العاصمة منذ «رئاسية» 2019

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأحد، عن إطلاق عدة مشروعات تخص التنمية في محافظة الجلفة (300 كلم جنوب العاصمة) في أول خروج ميداني له بعيداً عن العاصمة، منذ وصوله إلى الحكم نهاية 2019. وتأتي الزيارة قبل عام من انتخابات الرئاسة، وسط احتمال كبير بترشح تبون لولاية ثانية.

وأعدّت السلطات المحلية استقبالاً شعبياً للرئيس، الذي كان مقرراً أن يزور الجلفة في 18 من الشهر الحالي، لكن الرئاسة أجّلت الزيارة لتزامنها مع مذابح الاحتلال الإسرائيلي في غزة. وأعلن الرئيس، بعد وصوله إلى المنطقة، عن بدء مشروع إنجاز محطة للقطار يندرج في إطار مشروع بناء سكة حديدية، بين مدينتي بوغزول والأغواط، عند مدخل الصحراء الكبرى. وأشاد بما سماه «مكسباً مهماً أنجزته سواعد جزائرية».

ويتضمن برنامج الزيارة، التي تدوم يومين، إطلاق عملية تشجير 400 ألف هكتار من المناطق السهبية، وهي قطعة من مشروع بعث «السد الأخضر»، الذي بدأ إنجازه في سبعينات القرن الماضي، وكان الهدف منه وقف زحف رمال الصحراء على مناطق الشمال حيث المساحات الزراعية.

الرئيس تبون وقائد الجيش سعيد شنقريحة يعطيان إشارة انطلاق مشروع محطة القطار في الجلفة (رئاسة الجمهورية)

وتضم أجندة الزيارة أيضاً، تفقد الرئيس مستشفى علاج أمراض السرطان، الذي تم إنجازه في يوليو (تموز) الماضي، في آجال مبكّرة، وفق ما ذكره مسؤولون محليون لوسائل الإعلام، مؤكدين أن المنشأة الطبية «مزودة بأحدث التجهيزات الطبية والمرافق الضرورية، للتكفل الجيد بالمرضى». كما أنها تغطي الطلب على العلاج بالمناطق المجاورة. وفي قطاع التعليم العالي، ستتدعم الولاية بأول كلية متخصصة في الطب، بسعة نحو 100 مقعد بيداغوجي، وذلك بمناسبة زيارة تبون.

وخصصت الرئاسة لقاء سيجمع تبون بتنظيمات المجتمع المدني المحلية، حيث سيسمع منهم اقتراحات لحل المشاكل التي تعاني منها المنطقة، وهي عديدة ومرتبطة أساساً بضعف البنية التحتية وارتفاع معدل البطالة.

وقالت «الخبر»، وهي أوسع الصحف انتشاراً، إن سكان الجلفة «يعلّقون الكثير من الآمال والطموحات على زيارة الرئيس»، لحاجتهم إلى مشروعات وخطط للتنمية، مبرزة أن لقاءه بالمجتمع المدني «فرصة يفتح فيها المواطن صدره لما لديه من انشغالات». وأضافت الصحيفة، أن السكان المحليين يطالبون بمطار ومنشأة رياضية كبيرين، في حين تعرف المدارس بالجلفة اكتظاظاً كبيراً لعدم بناء منشآت تعليم جديدة في السنوات الأخيرة.

تجمع شعبي للرئيس تبون في الجلفة (رئاسة الجمهورية)

وكان تبون زار الجلفة في نهاية 2019، كمرشح لانتخابات الرئاسة. وأطلق، في تجمع شعبي، وعوداً كثيرة تخص قطاعات النقل والري والزراعة والتعليم. وسبق أن أكد أنه «وفّى بأغلبية تعهداته التي قطعها في حملة الانتخابات».

ولهذه الزيارة دلالات سياسية بالدرجة الأولى، وفق مراقبين؛ إذ إنها «أول خروج ميداني لتبون إلى محافظة خارج العاصمة منذ تسلمه السلطة». كما تعد «حملة مبكّرة» للانتخابات التي ستجري بعد عام؛ إذ يُرتقب أن يطلب تبون لنفسه ولاية ثانية.

وأثار أعيان الجلفة ونوابها في البرلمان، جدلاً في المدة الأخيرة برفعهم دعوى قضائية ضد كاتب العمود الصحافي الكبير سعد بوعقبة، على أثر نشره مقالاً ساخراً عُدّ «مسيئاً لأهل الجلفة». وأدانته المحكمة بالسجن عاماً، منها 6 أشهر موقوفة التنفيذ.

المصدر

أخبار

أول زيارة ميدانية لتبون خارج العاصمة منذ «رئاسية» 2019

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *